برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري 2011- 2015 ببلدية قلعة السراغنة

            تفعيلا لخطاب صاحب الجلالة الخاص بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتاريخ 18 ماي 2005 ، والذي يعد إطار مرجعيا وقرارا نهضويا  لتحديد نمط تدبير الشأنين العمومي والمحلي ، واضعا الإنسان في قلب الأولويات الوطنية ، هذا الورش حضي باهتمام بالغ لدى كل المتدخلين في الشأن المحلي بالمدينة ، وهو ما جعل بلدية قلعة السراغنة تنخرط في هذا المشروع المجتمعي التنموي الطموح ، الذي يهدف إلى معالجة الوضعية الاجتماعية للفئات المقصية والمحرومة .

        فبرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري يهدف إلى إدماج وإشراك كل الساكنة أخدا بعين الاعتبار الجماعة كفاعل أساسي ورئيسي في التنمية المحلية .

       في هذا الإطار تضافرت كل الجهود بهدف تشكيل أجهزة الحكامة الخاصة بالمبادرة المحلية ( اللجنة المحلية وفرق تنشيط الأحياء ) ببلدية قلعة السراغنة .

       وسجلت عملية انتداب هيئات المجتمع المدني لممثليها بهذه الأجهزة منعطفا جديدا في الانخراط الفعلي للجمعيات في تدبير الشأن المحلي لما اتسمت به هذه المحطة من حماس ونكران للذات وتكريس للديمقراطية التمثيلية.

numérisation0004

numérisation0005

وكمرحلة أولى من انجاز المبادرة المحلية انطلقت عملية التشخيص ألتشاركي بالأحياء الثلاثة ، أبرزت من خلال  الساكنة المستهدفة عن الاختلال و الخصاص المسجلين ، كما ساهمت في إبداء مجموعة من المقترحات والبدائل ، بعد ذلك انكبت اللجنة المحلية على مناقشة ودراسة نتائج التشخيص الميداني والتي أسفرت عن مجموعة من الأولويات جائت مضمنة في برنامج العمل العام للمبادرة المحلية لبلدية قلعة السراغنة ( 2011-2015 )

– الأحياء المستهدفة من البرنامج :

AH

عن إدارة الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*